دين ودنيا
أخر الأخبار

الشيخ خالد الجندي: ذاق الجميع مرارة اختفاء الشرطة لأيام

قال الشيخ خالد الجندي، إن عيد الشرطة هو عيد استرداد الوطن، لأن الشرطة تعني الوطن، وللحقيقة ذاق الجميع مرارة اختفاء الشرطة لأيام كانت بالنسبة لنا كابوسا لا نتمنى أن يعود إلينا في يوم من الأيام، موجها لهم الشكر والدعاء على التضحيات التي يقدمونها ونراها ليلا ونهارا في جميع قطاعات المجتمع.

وتابع الجندي: ” كل التحية لكل فرد من أفراد الشرطة وكل الرحمة والمغفرة لشهداء الشرطة وكل الاعتراف بالجميل لأسر الشهداء حياهم الله الخير والبركة” .

وأضاف الجندي خلال لقاء مجلس علماء التفسير ببرنامجه “لعلهم يفقهون”، عبر فضائية “دي أم سي”، أن حديث “عينان لاتمسهما النار، عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله”، المقصود هنا ليس عين الإنسان، ولكن المقصود به أن كل الإنسان محرم على النار إذا كان يعمل حارسا في سبيل الله، ونسأل الله لرجال الشرطة أن يحتسب الأجر.

وقدم الشيخ رمضان عبد المعز التهنئة لرجال الشرطة في عيدهم، مشيرا إلى أن رجال الشرطة لا يذهبون إلى منازلهم سوى مرة في الأسبوع، وأقول لأهل بيتهم أن ما يقضي حوائج بيتكم هو الله سبحانه وتعالى لأن رجل الشرطة يقضي حوائج الآخرين مثلما قال رسول الله في الحديث الشريف: ” من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته”.

ووجه الشيخ رمضان عبد الرازق التحية لرجال الشرطة في عيدهم، قائلا: ” تحية كريمة لكل رجال الشرطة، رجال الأمن والأمان والاستقرار لوطننا وأنفسنا وبيوتنا، تحية تقدير وإجلال لكم والدعوة لكم و لأبنائكم ولأهل بيتكم أن يحافظ الله عليكم، وتحية كريمة لشهداء الشرطة وأدعوا الله العظيم أن يدخلهم الله الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب وأن يربط على قلوب ذويهم، وأدعو الجميع بالتضامن الدائم مع رجال الأمن لأن الحفاظ على أمن المجتمع مسؤولية الجميع”.

يذكر أن الشرطة المصرية تحتفل بعيدها في الخامس والعشرين من يناير، وهو اليوم الذين وقفوا فيه في وجه الاحتلال الإنجليزي عام 1952 ليسطروا ملحمة وطنية عظيمة ليدافعوا عن مبنى محافظة الإسماعيلية، وتحتفل الشرطة هذه الأيام بعيدها 69 تخليدا لهذه الذكرى العظيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى