اخبار مصر
أخر الأخبار

بعد حريق فيصل.. محافظ الجيزة يتخذ قرارات عاجلة

بعد حريق فيصل، اتخذ اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة اليوم الأربعاء قرارات مهمة، حيث شدد على رؤساء الأحياء والمراكز والمدن بسرعة الإنتهاء من القرارات الصادرة بشأن المنشأت والوحدات التى يمارس أصحابها أنشطة صناعية أو تجارية خطرة داخل الكتل السكنية سواء المرخص بمزاولتها أو المخالفة وبحث موقف كلاً منها.

جاء ذلك خلال إجتماع عاجل عقده المحافظ برؤساء الأحياء والمراكز والمدن لبحث الإجراءات المتخذة حيال تلك المنشأت والوحدات، على أن يكون تنفيذ قرارات الغلق الصادرة بشأن أى منها أولوية ملحة غير قابلة للتأجيل فى حال عدم إستيفاءها للإجراءات القانونية.

وشدد المحافظ على تكثيف حملات الرقابة على المنشأت الحاصلة على تراخيص بمزاولة أية أنشطة من شأنها تهديد أمن وسلامة المواطنين والحرص على إلتزامها بإشتراطات الأمن والسلامة وتوفير مستلزمات الحماية المدنية لتفادى الحوادث والمتابعة الدائمة من رؤساء الأحياء والمراكز والمدن أولاً بأول، على أن يتم الإزالة الفورية للمبانى التى صدرت لها قرارات من قبل لجنة المنشأت الأيلة للسقوط حتى لا تشكل خطراً على المواطنين.
وأمهل محافظ الجيزة أصحاب المخازن والمحال مدة قدرها 15 يوماً و ” شهراً للمصانع ” المتواجدة بالمناطق الصناعية لإستيفاء لإشتراطات الحماية المدنية.

كما كرر المحافظ مناشدته لمواطنى المحافظة بسرعة الإبلاغ عن أية منشأت بمحيط سكنهم يمارس أصحابها أنشطة قد تمثل تهديداً على أرواحهم أو ممتلكاتهم تفعيلاً لدورهم المجتمعى فى القضاء على تلك الظواهر .

يذكر أن حريق فيصل الذي نشب منذ عدة أيام، تطلب ضرورة النظر إلى ممارسة الأنشطة الصناعية داخل العقارات دون اشتراطات، وبالتالي اتخذ محافظ الجيزة قراراته العاجلة حتى يتلاشى حدوث مثل هذا الحريق مرة أخرى، والذي تسبب في حالة ذعر للمواطنين نظرا لقربه من الطريق الدائري، وعدم القدرة على إخماد الحريق لخمسة أيام متتالية، نظرا لأن العقار يوجد به مواد مشتعلة والطابق الأول لاتوجد به مصادر تهوية.

واضطرت قوات الحماية المدنية السيطرة على عدم امتداد حريق فيصل إلى العقارات المجاورة، وتوقفت عن الإطفاء بدفع المياه خوفا من انهيار العقار بعد تآكل أجزاء من المبنى، وهو ما دفعها للانتظار إلى أن يتوقف اشتعال الحريق ثم إزالة المبنى من خلال لجنة هندسية لا تضر بالمواطنين ولا بالطريق الدائري الملاصق للعقار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى