اخبار مصر

ذئب بشري يقتل فتاة بالمنوفية بعد فشله في الاعتداء عليها جنسيا

فتاة في ريعان شبابها، طالبة في الثانوية العامة، تنظر نحو مستقبلها الذي ينتظرها بعد انتهاء دراستها.

جميلة الوجه، هادئة الطباع، شعرت مثل أي بنت في عمرها بضيق أو هم، لديها مشكلات أسرية، فحاولت أن تجد صدرا حنونا أو عقلا حكيما يكون لها ناصحاً أميناً.

الفضفضة لشخص غير أمين 

 

قررت الفتاة أن تبوح بأسرارها لجارها الذي يبلغ من العمر 46 عاما، واعتبرته مثل والدها، وبالفعل استمع لهمومها ومشكلاتها أكثر من مرة وكان لها ناصحا.

جار السوء يتحول لذئب بشري

وفي يوم من الأيام وسوس له الشيطان أن يستغل ضعف هذه الفتاة وانكسارها ويحاول الاعتداء عليها جنسيا، لتجد الفتاة فجأة جارها يتحول ذئباً بشرياً.

صرخت الفتاة بصوتٍ عالٍ، لكن لم يسمع استغاثتها أحد، حيث المكان الهادئ الذي اصطحبها الجاني إليه، لكنها لم تستسلم له وقاومته مقاومة شديدة.

خاف جار السوء أن ينكشف أمره، فقبض على عنقها بشدة، وظل يخنقها حتى فارقت الحياة وفر هاربا، وظن أن أمره لن ينكشف.

وتعود الواقعة إلى الأسبوع الماضي، حيث عثر أهالي قرية ميت بره التابعة لمركز قويسنا بالمنوفية، على جثمان فتاة وسط الزراعات، وتبين أنها طالبة بالثانوية العامة تدعى نهال وتبلغ من العمر 17عاما.

انقلبت القرية رأسا على عقب، وشهدت حالة من القلق والحيرة، بعد أن أخطروا مباحث قويسنا، وظلت تراودهم أسئلة كثيرة هل توفيت الفتاة بشكل طبيعي أم بفعل فاعل، وأين كانت ولماذا ألقيت في هذه المنطقة؟.

وبعد المعاينة الأولية للجثة لم يتبين آثار ضرب بسلاح أو اعتداء جسدي ما، وهو ما استدعى عرض الجثة على الطب الشرعي، والذي أثبت أن سبب الوفاة الخنق.

مديرية أمن المنوفية تكشف غموض مقتل نهال

وتمكنت مديرية أمن المنوفية من كشف غموض مقتل الفتاة بعد تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء أحمد فاروق القرن، مدير أمن المنوفية، وبرئاسة اللواء عبدالله جلال مدير أدارة البحث الجنائى بالمنوفية وبقيادة المقدم أحمد شمس رئيس مباحث مركز قويسنا لكشف غموض العثور على الجثة.

وتبين أن وراء الواقعة أحد جيران المجني عليها ويدعى أنور .ع.م -46 سنة-سائق ميكروباص.

المتهم يعترف بجريمته

واعترف المتهم أن الفتاة كانت ترتاح للحديث معه باعتباره مثل والدها، فطلب منها الخروج بعيدا حيث يستمع لها بهدوء وقرر استغلالها والاعتداء عليها جنسيا ولكنها قاومته حتى لفظت أنفاسها.

وتلقى اللواء أحمد فاروق القرن، مدير أمن المنوفية، إخطارًا من مدير إدارة البحث الجنائي بالمنوفية، يُفيد بتلقيه إخطارًا، يفيد بالعثور على جثة “ن. م” طالبة بالصف الثالث الثانوي وتبلغ من العمر 17 سنة، ومقيمة بقرية ميت برة دائرة مركز قويسنا.

وعلى الفور انتقل المقدم أحمد شمس، رئيس مباحث مدينة قويسنا، وقام بالقبض على أنور .ع. م”46 سنة، مقيم بميت بره التابعة لذات المركز، وتم عرضه على لنيابة العامة و قررت حبسه ٤ أيام على ذمة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى