دين ودنيا
أخر الأخبار

مبروك عطية: أبوك وأمك أولى من أصحابك

شبعوا أهلكم خيرًا ثم تصدقوا بما تبقى للغير

انتقد الدكتور مبروك عطية، بعض الذين يصدرون البسمة والكلمة الطيبة للجيران والأصدقاء، ويمنعون هذا عن أهل بيتهم، مؤكدا أن هذه التصرفات دليل على وجود خلل يحتاج إلى إصلاح.

وقال الدكتور مبروك، في بث مباشر على صفحته الشخصية، بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنه يندهش من الذي يفضل الأصدقاء على أبيه وأمه، مشيرا إلى أن الأهل أولى بالخير من غيرهم، وعلى المسلم أن يشبع أهله خيرا، ويوزع ما تبقى على الأجانب.

وضرب “عطية” مثلاً، بالأم التي تبالغ في فرحتها، عندما يهادي رجل من خارج الأسرة ابنتها بهدية بسيطة، فتقول: “الله شوفتي عمو جبلك إيه”، ولكن إذا جاء الأب بكل ما لذ وطاب، فيكون تعليق الأم: “قولي ميرسي لبابا”، لافتا إلى أن الأولى بالمبالغة هو الأب، الذي سخره الله لتربيتها أفضل تربية.

وأشار الدكتور مبروك عطية إلى أن المشركين أيضا عبدوا آلهة أخرى غير الله الذي خلق لهم الأرض ومن عليها.

شاهد الفيديو الدكتور مبروك عطية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى