أهل الفن

مدير مهرجان سوس المخرج نور الدين العلوي: السينما أكثر القطاعات تضررا بجائحة كورونا.. وفوز فوتوغراف كأفضل فيلم

مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير من المهرجات العريقة التي تقام كل عام بمدينة أيت ملول، ولاية أكادير بالمغرب، وخلال دورته الجديدة الرقيمة النسخة الثالثة عشر والتي ينظمه محترف كوميديا الإبداع السينمائي مع مجلس جماعة آيت ملول، بالمشاركة مع المجلس الجهوي سوس ماسة وكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر، كما يدعم المهرجان المركز السينمائي المغربي، وخلال فعاليات هذه الدورة الاستثنائية التي صاحبت ظهور فيروس كورونا، إلا العاملين في المهرجان رأو أن ينظم المهرجان هذا العام.

نور الدين العلوي المخرج السينمائي المعروف ومدير مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير، قال في لقاء حصري معه، أن السينما ومعها جميع المهرجانات هي من أكثر القطاعات تضررا بجائحة كورونا، ولابد أن نعترف أن الوضع الفني تجاوز مرحلة الضرر إلي مرحلة صعبة يمكن وصفها بالتدهور الشامل، والكلي في غياب مؤسسات داعمة لهذا القطاع المهم علي شاكلة الدعم الرسمي الاجتماعي، ويبقي لصناع السينما والفنون أن يكونوا عرضه للمديونية والبطالة بسبب توقف كل المشاريع، ومهرجان سوس هو الأخر تضرر بسبب توقف أنشطته التكوينية والفنية، بالإضافة إلي سبب ندرة الدعم المادي.

 

المخرج السينمائي الكبير يضيف الدورة الثالثة عشر تحمل الكثير والجديد في مكوناتها سواء من خلال ورشة السيناريو، وورشة فن التصويري، أو من خلال ماستر كلاس الذي يقدمه خبير صاحب تجربة قوية في مهرجان عديدة بمصر والدول العربية والغربية، فضلا عن برامجه التكوينية في مختلف القنوات الرقمية يتعلق الأمر بالناقد ومدير مجلة سينيفلميا عبد الكريم واكريم.

وتابع المخرج نور الدين، أن هذه الدورة تنظم إخلاصا لروح الفقيد عبد القادر عبابو وتكريما للناقد السينمائي حسن نرايس والأكاديمي عبد الرحمان التمارة، ويشارك في هذه الدورة 20 دولة تتوزّع بين الفيلم الروائي القصير، والفيلم الوثائقي القصير، 21 فيلما قصيرا روائيا و 08 افلام قصيرة تتنافس في الدورة 13 الرقمية للفوز بجوائز المهرجان وهي: جائزة سوس الدولية لأحسن فيلم روائي قصير، وجائزة سوس الدولية لأحسن فيلم وثائقي قصير، و جائزة سوس الدولية لأحسن سيناريو، و جائزة لجنة التحكيم، و جائزة الصورة السينمائية. وتتضمن فعاليات هذا المهرجان ورشات وندوات وتوقيع كتب وفقرات فنية وجمالية.

يذكر أن مهرجان سوس أختار الفيلم السوري “فوتوغراف” للمخرج المهند محمد كلثوم، بالفوز بجائرة سوس الدولية كأفضل فيلم روائي قصير في ختام المهرجان الدورة الـ13 كما تم اختيار فيلم “حاحاي الكلاب” للمخرج صديق صدام من السودان/ فرنسا بجائزة أفضل تصوير سينمائي، ومنح المهرجان تنويها لكل من فيلم “غاليا” للمخرج أيمن صقر من مصر، وفيلم “طيف الزمكان” لمخرجه كريم تاج من المغرب، و فيلم “أرض الغراب” لمخرجه محمد حسين محمد من العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى