منوعات

مروة فوزي: خطورة التسويق الإلكتروني والسوشيال ميديا بين الحقيقة والسراب

كتب: إبراهيم العسيلي

 

حذرت مروة فوزي مخرجة منفذة للسينما والدراما من خطورة التسويق الإلكتروني وخاصة في الوقت الحالي واتجاه الجميع لتسويق منتجاتهم التجارية أو الفنية أو الأدبية عبر السوشيال الميديا وطموحاتهم بعد دفع الكثير من الأموال لأشخاص بشكل منفرد أو لشركات وهمية تواصلت معهم واقنعتهم بالتسويق لهم، وهو الأمر الذي قد يعرضهم للخطر إذا لم تكن تلك الشركات مرخصة ومعتمده ومتخصصه في إطار القانون.

 

أشارت مروة فوزي انه أصبح التسويق الإلكتروني من أهم اهتمامات الشركات الناشئة والكبيرة، والمصانع والمطاعم والمحلات والقري السياحية الصغيرة والكبيرة وقد تميز التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية بفتح اسواق جديدة وعملاء مستهدفين حيث أن التسويق الإلكتروني تخطي بالمنتج أو الخدمة للحدود الإقليمية للتواجد في الأسواق الالكترونية سواء المحلية أو العالمية ويتمتع بالسرعة وبإنتشار واسع فى شتى المجالات المختلفة، ومن أهم قنوات التسويق الإلكترونى على شبكة الإنترنت هو التسويق على شبكات التواصل الإجتماعى SMM والتسويق من خلال إشهار وأرشفة المواقع من خلال محركات البحث SEO .

 

أكدت مروة فوزي أنه لأن المجال أصبح فضفاض ومتشابك و معقد داخل حدود أي دوله أو عالميا فإن الأمر ببساطه قد نستطيع أن تنجو منه ويجعلنا نفرق بين النصب والخرافه وبين الحقيقه والواقع، فعلى الشباب من الفنانين الراغبين تسويق منهجهم الفني أو أصحاب المولات والمحال التجارية والشركات والمصانع الناشئة أن تتعامل مع أشخاص وشركات معلومة ومعروفه إذا أرادوا التمويل وإشهار منتجاتهم لتصل إلى آلاف وملايين الناس، إضافة إلى كتابة عقود بين الطرفين موثقة حتى لا تضيع عليهم أموالهم من ناحية ويشتتوا أفكارهم ويفقدوا حماسهم في العمل من ناحية أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى