اخبار مصر
أخر الأخبار

مونديال اليد.. صراع الصدارة بين مصر والسويد

رغم حسم أكثر من نصف عدد مقاعد الدور الثاني (الدور الرئيسي) ببطولة العالم الـ27 لكرة اليد، والمقامة حاليا في مصر، لن تخلو الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات الدور الأول للبطولة من الإثارة التي اتسمت بها المنافسة في الجولتين الأولى والثانية.
وتقام فعاليات الجولة الثالثة الأخيرة على مدار اليوم الاثنين والثلاثاء بواقع ثماني مباريات في كل يوم لحسم المقاعد الـ11 المتبقية في الدور الرئيسي
وخلال الجولة الثانية من مباريات الدور الأول، كانت الإثارة حاضرة بقوة في معظم المجموعات لاشتعال المنافسة على بطاقات التأهل بعد المفاجآت التي شهدتها الجولة الأولى.
وحسمت الجولة الثانية 13 مقعدا في الدور الأساسي، وكانت المجموعة الثامنة هي الوحيدة التي انتهى فيها صراع التأهل قبل الجولة الثالثة بتأهل منتخبي بيلاروس وسلوفينيا ومنتخب الاتحاد الروسي لكرة اليد وخروج منتخب كوريا الجنوبية ليكون أول مودعي البطولة رسميا حيث ينتقل للعب في مسابقة كأس الرئيس على مراكز الترضية من 25 إلى 32 بغض النظر عن نتيجة مباراته اليوم في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة.
وفي المقابل، كانت المجموعة الثانية هي الوحيدة التي لم تحسم فيها أي من بطاقات التأهل الثلاثة للدور الرئيسي حيث يشتعل الصراع على البطاقات الثلاثة بين جميع المنتخبات الأربعة في هذه المجموعة
وبعدما شهدت الجولة الأولى 911 هدفا في 16 مباراة بمتوسط بلغ نحو 57 هدفا للمباراة الواحدة ، تراجع عدد الأهداف في الجولة الثانية إلى 873 هدفا.
ولكن هذا لا يعني تراجعا في التهديف خلال الجولة الثانية لاسيما وأن مباراة ألمانيا مع الرأس الأخضر (كيب فيردي) ألغيت بسبب عدم توافر العدد الكافي من اللاعبين في منتخب كيب فيردي لخوض المباراة بعد إصابة بعض عناصر الفريق بفيروس “كورونا” المستجد.

وفي المجموعة السابعة، يصطدم منتخبا مصر والسويد على صدارة المجموعة بعدما حصد كل منهما أربع نقاط وضمن التأهل للدور الرئيسي ، ويتفوق المنتخب السويدي بفارق هدفين فقط على نظيره المصري ما يجعل أحفاد الفراعنة بحاجة للفوز في هذه المباراة لضمان صدارة المجموعة.
وفي المباراة الثانية بالمجموعة، يبحث منتخب تشيلي عن بطاقة التأهل الثالثة في مواجهة مقدونيا الشمالية بعد خسارة كل منهما لكل من مباراتيه السابقتين بالمجموعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى