محافظات
أخر الأخبار

نصر ونيرة طفلان بالمنوفية فقدا البصر بسبب خطأ طبي ووالدهما فقد عمله

في 19 مارس 2019، أنجبت سيدة في مركز أشمون بمحافظ المنوفية ثلاثة توائم، بنتين وولد، وتبين أن طفلين منهما في حاجة إلى حضانة لعدم اكتمال النمو وهما نصر ونيرة، الطفلان وضعا حضانة مستشفى عام، وبعد خروجهما من المستشفى بشهرين أو أكثر اكتشف الأب والأم أن طفليهما لا يستجيبان لهما، في ظل أن شقيقتهم الثالثة ترى جيدا، فظل والدهما يتنقل بهما هنا وهناك بحثا عن طبيب ينقذ الطفلين، وفي الوقت ذاته يبحث عن حق الطفلين، ولكنه بعد ما يقرب من عامين لم يأخذ حقه ولا يجد عملا ومازال الطفلين بنفس الحالة في انتظار إرادة الله بأن يرتد إليهما البصر، بعد أن أنفق الوالد كل ماجمع من مال في الغربة ليجري لهم كل العمليات الممكنة حتى لا يسأل عنهما أمام الله، ولكي لايقصر معمها في أي شيء.

يقول سامح نصر والد الأطفال: ” ربنا رزقني بثلاثة أطفال في 19 مارس 2019، بنتين وولد، واحتاج ولد وبنت لحضانة وجهاز تنفس، والبنت الثالثة ذهبت إلى المنزل لم تكن تحتاج إلى حضانة، وتم نقل الطفلين إلى مستشفى أشمون العام، بعد وضعهما في مستشفى خاص لمدة يومين، وظلوا في مستشفى أشمون من 21 مارس إلى 15 أبريل، وفي هذه الفترة كنت ألبي طلبات الأطفال بالكامل من الخارج نظرا لعدم وجود بعض الألبان وغيرها في المستشفى، وفي يوم كلموني وقالوا هتستلم الأطفال وبالفعل تسلمت الأطفال”.

نصر ونيرة طفلان بالمنوفية فقدا البصر
نصر ونيرة طفلان بالمنوفية فقدا البصر

ويضيف سامح: ” بعد شهرين بدأت أشعر بتغير في الأولاد، البنت الثالثة التي لم تدخل المستشفى ترى جيدا وتنتبه، لكن الطفلين الآخرين لا يستجيبا، وذهبت بهما إلى أكبر أطباء العيون في مصر، وكل الأطباء الذين ذهبت إليهم أكدوا لي أن سبب عدم رؤية الأطفال يرجع إلى وجود صلة قرابة بين الزوجين أو السبب الآخر هو أكسجين الحضانة، وأنا ومراتي لا تربطنا صلة قرابة، وعند رؤية أطفالي أكد الأطباء أنه كان من الضروري متابعة قاع العين داخل الحضانة وهذا إجراء طبي لا بد أن يحدث مع كل طفل، وربنا قدرني وعلمت عملية للأطفال في الأربع أعين وكانت نسبة نجاحها 5% ومكلفة جدا، ولكن ربنا قدرني وعملتها”.

وأشار والد الأطفال إلى أنه رفع قضية ضد المستشفى لكي لا نض يع حق الأطفال، وحتى لاتتكرر هذه المأساة مع أطفال أخرى، ولكن حفظت القضية والسبب أن المستشفى ليس بها إمكانات لذلك، ومدير المستشفي قال في تقريره أنه لايوجد كشف عين إلا في بعد 6 أشهر، وذهب بالأطفال إلى مصلحة الطب الشرعي القاهرة وأفاد تقريرها بأن الطفلين ولدا مبتسرين في الشهر الثامن ووضعا في الحضانة لضعف الرئة وعدم اكتمال نموهما، لوضعهما على أجهزة تنفس الأكسجين، وذلك يجب أثناء وضع الأطفال في الحضانة متابعة العينين لكل منهما بعد أسبوع ثم كل أسبوع من وضعهما في الحضانة، لأن الأطفال المبتسرين يولدوا بضعف في الأوعية الدموية في أطراف الشبكية، وتزيد الحالة سوءًا إذا وضعت على نسبة أكسجين عالية”.

واختتم والد الطفلين أنه يريد العدالة لأنه فقد بصر أطفاله وترك عمله ليجلس معهما في هذه الظروف، وخسر أمواله التي جمعها في غربته لسنوات، والآن يبحث عن عمل شريف لينفق منه على أبنائه ولايجد، لافتا إلى أن محافظ المنوفية اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية وفر له فرصة عمل في مستشفى خاص بأشمون، ولكن المستشفى أخذت أوراقي حتى ترضي المحافظ فقط ولم تسأل عني الإدارة حتى الآن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى