النواب

وزير الطيران يستعرض أمام البرلمان إنجازات الوزارة خلال عامين

قال محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، إنّ الوزارة رفعت حالة الاستعداد القصوى بالمطارات المصرية كافة، لفرق الطوارئ، لمواجهة سقوط الأمطار وتجنب عرقلة سير العمل والحفاظ على انسيابية وانتظام الحركة الجوية بالمطارات، وجرى توجيه غرفة ومركز عمليات الأزمات بمطار القاهرة ومركز العمليات المتكامل بمصر للطيران، لمتابعة تأثير الطقس على موقف الرحلات أولا بأول.

وأضاف عنبة، خلال استعراض إنجازات وزارة الطيران خلال العامين الماضيين، أمام مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، أنّه حين استلم العمل في الوزارة، كانت البلاد تشهد موجة من الطقس السيئ، خاصة السيول التي ضربت مصر، ما أثّر على وضع المطارات، موضحا أنّ الوزارة اقتحمت هذا الملف، وأنهت إجراءات السلامة، ونجح الطيارون في عدم تعطيل الرحلات.

وأوضح أنّ الوزارة استبقت ذلك بوضع خطة استعدادات مسبقة للتعامل مع أي متغيرات قد تطرأ، ومتابعة حالة الطقس والعمل بالمهبط على مدار الساعة، وشراء معدات وأجهزة لشفط المياه لمواجهة السيول والأزمات المناخية.

وكشف عن أنّه بمجرد الإعلان عن جائحة كورونا مع بدايات العام الماضي، اتخذت وزارة الطيران المدني عدة تدابير وقرارات مهمة للحد من تداعيات الأزمة وآثارها السلبية على قطاع الطيران، أهمها تضمنت تشكيل غرفة عمليات لإدارة الأزمة تعمل على مدار 24 ساعة، لمتابعة الموقف أولا بأول في المطارات المصرية وتسيير العديد من الرحلات لعودة المصريين العالقين من ووهان، فور انتشار الفيروس بالصين، ورفع درجة الاستعداد القصوى بالمطارات المصرية، وتنفيذ أعمال صيانة شاملة للبنية التحتية والشبكات بالمطارات المصرية.

وأكد أنّ تعليق الرحلات الجوية الدولية من وإلى مصر جاء بداية من 19 مارس الماضي وحتى أول يوليو 2020، ومع صدور قرار رئاسة مجلس الوزراء باستئناف الحركة الجوية للمطارات المصرية أول يوليو الماضي، اتخذت وزارة الطيران المدني حزمة من القرارات تشجيعا لحركة الطيران والسياحة الوافدة إلى المقاصد السياحية في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى