محافظات
أخر الأخبار

وفاة الطفل عبد الله دسوقي بعد تبرع الأب والأم بفصي الكبد

حالة من الحزن تسود مركز ومدينة منوف، بمحافظة المنوفية بعد انتشار خبر وفاة طفل يدعى عبد الله دسوقي، 12 عاما، والذي عانى قبل وفاته من مشاكل في الكبد منذ فترة، وتبرع له الأب بفص كبده، والأمن بفص آخر، لكنها إرادة الله، ففاضت روح عبد الله إلى بارئها.

البداية كانت بشعور عبد الله بآلام في الكبد، وأثبت التشخيص الطبي حاجة الطفل إلى عملية جراحية وزرع فص، وبالفعل قرر والده أن يتبرع له بفص الكبد بعد تبين توافق الأنسجة، وأجريت العملية لعبد الله، لكنها لم تنجح، وبعد فترة تقرر والدته أن تتبرع بفص كبدها لترى عبد الله كما كان من قبل ويعود لحياته، وفشلت العملية أيضا، وتوفي عبد الله بعد كل هذا الألم.

عبد الله كان طفلا مهذبا، يحبه الجميع، وكان عاشقا للنادي الأهلي، وكان من آخر ما كتب على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، هو الدعاء للاعب مؤمن زكريا بالشفاء، ويبدو أنه كان يشعر بمعاناة مؤمن زكريا مع المرض مثلما كان يشعر”.

والدته سيدة قوية، كانت تنهار من الحسرة كل يوم، وهي ترى ابنها في هذه الظروف المرضية، ولكنها كانت تظهر قوية لأنها ترى أن نجلها يستمد قوته منها، كانت دائمة الدعاء لله أن يزيح الله عنها هذا الهم، وتردد: ” يارب يا ابني تفضل إيدي في إيدك”

المواطنون في المنوفية في حالة من الحزن الشديد سواء من كان يعلم حالة عبد الله المرضية قبل وفاته أو من علم بخبر وفاته، فكلهم يشعرون أنه ابنهم، ويتألمون وتعتصر قلوبهم على ما أصاب الأب والأمن من ابتلاء شديد، وانتشرت الدعوات لعبد الله بالرحمة وأعلى مراتب الجنة، والدعاء للأب والأم بالصبر على فراقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى